الذين فقدوا خيالهم

IMG_20141123_144737

مقدمة رواية كولن ولسون – طفيليات العقل

 التمرد على شكل الحياة الحالي واليأس من الخروج من حلقة الثور والساقية..
بلا ممتلكات تذكر .. بلا قيمة حقيقية أو معنى للوجود .
ذاك الذي عبس في وجهه العالم قد يكون زوج دوره فقط  بالحياة أن يكون خزانة اموال او شاب بائس موجود كعدد مهمل في المنزل  قد ينسوا عدّه .

غيمة الإنتحار الوبائي في مصروالشباب الذين يعلنوها على الملأ..
حياتكم مرفوضة .. عالمكم وهراءكم نلفظه كله ….
برواية ٤٥١ فهرنهايت يصل الناس لمرحلة الإنتحار شبه اليومي ، تلاحقهم السلطة البوليسية تغسل دمائهم وتعيدهم للحياة الممضوغة يجترون انفاسهم ، كعبيد لا يملكون حتى أن ينهوا حيواتهم..
عندها تصبح الحياة عبث×عبث ويوشك الصبية على قتل بعضهم و قتل  رجل بلا اي سبب ، فقط لتغير المزاج أو الحالة ..
يبرر راي برادبوري مؤلف رواية ٤٥١ فهرنهايت انهيار ذاك العالم بسبب إختفاء الكتب : حيث 451 درجة فهرنهايت هي الحرارة التي يحترق عندها الكتاب بحسب المؤلف، فيرى أن توقف الناس عن القراءة وإحلال التليفزيون محل الورق والحرف هو سبب ذلك الموت والإنتحار المعنوي .
ربما هذا عرض بدئي للمشكلة أو قراءة أولية للرواية لكن السبب كلما دققنا في السرد والمشكلة  اكثر عمقا.. يجسده بوضوح فيلم جاء بعد الرواية بعشرات السنوات : فيلم اختراع الكذب the   2009 – invention of lying ؛ وهو عن مدينة صادقة ، اهلها لايكذبون ابدا وبالتالي تخلو حياتهم من الإعلانات الكاذبة ، العلاقات الرومانسية بلا واقع ، تخلو من الفكاهة ، الطرافة و الادب ؛ فالأفلام بالمدينة هي عن حقب تاريخية حقيقية وسرد أحداث ..
هذا العالم الخالِ من المواساة والمجاملات سبب تعاسته اختفاء الخيال ،أو ربما هو الكذب الجميل بحسب الفيلم .
الخيال البشري هو خليقة الوعي الانساني الذي يصبه في كائنات كثيرة كالفن السابع ، الاغاني ، الروايات ، والشعر وغيره حتى الامل في حياة افضل هو شكل واقعي من اشكال التخيل .
و القصص الأدبية نوع من الخيال المقدم كسفير للمعاني المجردة بالضبط تطبيقا للتعريف الفلسفي للخيال فهو “الصورة المشخصة التي تمثل المعنى المجرد تمثيلا واضحا.- معجم الفلسفة ص547” .
ويتم تعريف الخيال انثروبولوجيا : بأنه “تجسيدانسان/حيوان/شيء وإضفاء صفات خيرة عليه و هدفه طرد الارواح الشريرة و. ص446 – معجم الأنثروبولوجيا “.
فالإنسان البدائي وصل ببساطة لكنهه الداء والدواء معا ؛ فالخيال عنده مصدر ووسيلة حياة..
فعرف ان الصورة/الخيال هي منبع لأمانه ، بجلب الحظ مثلا او طرد الشر.
لكن رؤية البدائي لقدرة الخيال العاتية تشمل تفسيرا أعمق ، فالخيال يعطينا امل+قيمة ، القيمة المكتسبة من الخيال والامل في غد افضل هو مايبقي لحياتنا والآمنا معنى .
ففقداننا لخيالنا بالضبط كفقداننا لظلنا يعني اننا اموات .
غياب الاحتمالات الاخرى للحياة..
تعاسة الوظيفة والمواصلات والجيران والاصدقاء ..
مصاريف المدرسة .. زحمة الشارع ..
وكله وجع يجب ان يقبلوا استمراره لسد الحاجات الاساسية من مأكل ومسكن .
فإنتحار الشباب ، هي لحظة قف ..
لم اعد اعبء بكل هذا ، لم اعد احتمل الاستمرار .. انا استسلم .
الخيال.الكتب.ربما الكذب لكنها كل مايبقيناعلى أمل فوق نصل الحياة القاتل.


Fatal error: Uncaught Exception: 190: Error validating application. Application has been deleted. (190) thrown in /home/clients/ed3c6347dbe4ca3a4321eb32fe384a07/arablog/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273